لماذا لا يفهمني الاخرون؟؟

لماذا لا يفهمني الاخرون؟؟ 
هذا السؤال التابو الذي يشغل بال اغلب الاشخاص، سنحاول في هذا المقال تسليط الضوء عليه لندرك حيثياته
الى اي مدى هي صحيحة صيغة هذا السؤال ؟؟ يعني هل من الصحيح ان نطرح سؤال لماذا لا يفهمني الاخرون؟؟
الجواب #نعم و #لا في نفس الوقت!!

نعم: لانه بالفعل الاشخاص لا يفهموننا ولا يقدرون تعبنا ربما لاجلهم، واحيانا لا يعطونا ما نريدهم ان يقدموه لنا !! فهذا يجعلنا نتساءل لماذا لا يفهمني الاخرون؟
لا: لان الاشخاص من المستحيل ان يفهموننا اذا لم نفهم نحن انفسنا قبل!!
كيف ذلك؟ - ساهمت تربيتنا، مجتمعنا، واعرافنا بشكل كبير في بناء افراد يتجهون دائما الى القاء اللوم على الخارج وقت الازمات والمشاكل، حيث نجد ان اغلب الاشخاص يميلون في حياتهم الى توجيه اصبع الاتهام الى الخارج ويقولون: الاخر لم يفهمني، هو لم يحترمني، مهما حاولت معه لم يقدرني، هو هكذا لن يتغير ابدا!!! كل هذه احكام بغض النظر عن صحتها او خطئها لكنها تجعلنا دائما واقعين في مصيدة الطرف_الاخر ولن نستطيع ابدا رؤية الخلل الكامن فينا ما لم نخرج من هذه المصيدة ونعيد توجيه اصبع الاتهام لانفسنا!! لماذا اوجه اصبع الاتهام لنفسي؟ - سيسأل سائل قائلا: انا لست على خطأ لماذا و بماذا ساتهم نفسي اذا؟؟ * هذا السؤال سيسمح لنا بالعودة الى نقطة بداية هذا المقال، لنجيب عليه من خلال اجابتنا على سؤال ما الذي يجعلنا لا نفهم انفسنا ويؤدي بطريقة تلقائيا الى عدم فهم الاخرين لنا؟؟
هي مسببات كثيرة لكن ساخص بالذكر هنا اهمها الا وهو #عدم_الوضوح !! كلنا نمتلك رغبات واحتياجات في علاقاتنا وهذا شيء فطري وليس عليه غبار، لكن الاشكال يكمن في مدى وضوحنا تجاه هذه الرغبات مع انفسنا بالدرجة الاولى، ثم مدى وضوحنا في التعبير عنها مع الاخرين بالدرجة الثانية!! ثم تليها طريقة التعبير عن هذه الاحتياجات ( #فن_التواصل )
تمرين عملي: خذ ورقة وقلم وفي جلسة هدوء مع نفسك اكتب قائمة احتياجاتك المادية والمعنوية التي تريد من العالم الخارجي / الاشخاص ان يلبوها لك !!! وضحها مع نفسك اولا وكن صادق مع نفسك
لا تتردد في القيام بهذا التمرين، وسأخبرك في مقال لاحق الخطوة التالية لتحسين علاقاتك مع نفسك ومع الاخرين
# #كارما_العلاقات
 يتبع #rasha_meshta #علاقات
فهم أعمق وأشمل وأكثر نجاعة واستفادة سارعوا في الاشتراك بالدورة كارما العلاقات يومي 16و 18 17اوت عبر الرابط 
 

Laisser un commentaire