سلسلة جروح الروح

...تتعرض طفولتنا لجراح و صدمات كثيرة من البالغين عامة و من الوالدين خاصة ( تعنيف ، رفض
حتى يبقى الطفل علي قيد الحياة ، و حتى لا تدمره كل تلك المشاعر و الأحداث المؤلمة ، يرسل العقل وحوش صغيرة (الأقنعة ) لحماية هذا الطفل ،يخبرونه أن : إطمئن نحن هنا الآن ، سنحميك ، أنت لن تشعر بهذا الألم مجددا ، في هذه  اللحظة ينفصل الطفل عن مشاعره و عن ذاته و كينونته الحقيقية ، هو الآن داخل حصن متين .
نحن نكبر و يبقي الطفل سجينا لأن الوحوش الصغيرة لا تسمح له بالتحرر ، و إذا ما شعرت بأن الطفل يتعرض لحدث مشابه لتلك الصدمة، فهي تخرج للحماية ، و تكون مستعدة لتدمير كل من حولها و قد تدمرك أنت أيضا ، لأنها بالنهاية لا تعرفك ، و لا تعلم أنك أنت البالغ هو ذلك الطفل المجروح ، غير مدركة أن الزمن قد مضى ، هي لا تزال عالقة بلحظة الصدمة و الجرح .
و لأن هذه الأقنعة تتغذي على طاقتك و تستنزفها ، تتسبب لك بالمعاناة في علاقاتك ، و تمنعك من أن تكون أنت ، تبعث لك الحياة بطاقة دعوة ، رسائل على هيئة أحداث ، أشخاص ، و علاقات ، لتدعوك للإستيقاظ ، لإدراك حقيقتك ، لتحرير طفلك الداخلي ، للإتصال بالحب و النور بداخلك .
فمن تكون هذه الأقنعة ؟
و ماهي الجروح المرتبطة بها ؟
....يتبع
_علياء
_سلسلة جروح الروح
_ مستوحى من كتاب : "جروح الروح الخمسة التي تمنعك من أن تكون أنت " لليز بوربو
: رابط الإنستقرام 

1 commentaire

  • اعجبتني خاصة لأنني السبب في أقنعة ابنتي

    daoudi

Laisser un commentaire